image-slider
image-slider
image-slider

احتفالات “دبي مول” بالذكرى السنوية العاشرة لافتتاحه

يحتفل “دبي مول”، وجهة التسوق والترفيه الأكثر استقطاباً للزوار في العالم، بالذكرى السنوية العاشرة لافتتاحه عبر باقة استثنائية من البرامج والأنشطة المميزة التي تقام خلال الفترة من 4 إلى 28 نوفمبر، 2018. وسيكون الزوار على موعد مع عروض الأزياء الفاخرة، والفعاليات الترفيهية المتنوعة، بالإضافة إلى فرصة الفوز بالعديد من الجوائز القيمة، بما في ذلك ثلاث شقق من “إعمار العقارية”. وبذلك، ستكون احتفالات “دبي مول” بهذه المناسبة أحد أكبر الفعاليات المرتقبة لهذه السنة.

وحقق “دبي مول”، أبرز مشاريع “إعمار مولز”، إنجازاً كبيراً مع استقباله لأكثر من 80 مليون زائر سنوياً خلال الأعوام الأربعة الماضية، مما رسخ مكانته بصفته الوجهة العصرية الأكثر شعبية في العالم. وخلال السنوات العشر الماضية، ساهم “دبي مول” في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد المحلي، عبر توفير أكثر من 10 آلاف فرصة عمل وعلاوة على دوره الحيوي في دعم نمو قطاعات تجارة التجزئة والمطاعم والمقاهي والترفيه.

ويعتبر “دبي مول” الوجهة التجارية المفضلة لـ 2.5 مليار شخص يمكنهم الوصول إلى دبي خلال أربع ساعات طيران فقط، وأصبح من أهم الوجهات الجاذبة للسياح في المدينة. ووفقاً للتقرير السنوي الذي أصدرته دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي لعام 2017، حافظ “دبي مول” على مكانته كأكثر معالم المدينة جاذبية للزوار، حيث قصده نحو 97% من الزوار. وفي الوقت الذي أصبحت فيه دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي رابع أكثر الوجهات السياحية تفضيلاً في العالم، يساهم “دبي مول” في استقطاب أعداد متزايدة من الزوار، ولا سيما ذوي الثروات الكبيرة، من الصين وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا.

بهذه المناسبة قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية” وعضو مجلس إدارة “إعمار مولز”: “لعب ’دبي مول‘ دوراً داعماً للنمو الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أرسى معايير جديدة للتميز لم تقتصر على قطاع تجارة التجزئة فقط، بل شملت أيضاً الضيافة والترفيه، علاوةً على دوره في ترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للموضة. ومنذ افتتاحه في نوفمبر، 2008، وتدشينه الرسمي في مايو، 2009، واصل ’دبي مول‘ رسم ملامح جديدة لمفاهيم التسوق والترفيه، من خلال التركيز على المبادرات المبتكرة واستضافة مشاهير العالم، إضافة إلى كونه وجهة مفضلة للعائلات. وحرصنا، مع مرور الوقت، على مواكبة أحدث التطورات التقنية في العالم الرقمي لتصبح مرتكزاً رئيسياً لعملياتنا، الأمر الذي ساهم أيضاً في إثراء تجربة الزوار على كافة المستويات”.

ومن جانبه قال باتريك بوسكيه-شافان، الرئيس التنفيذي لشركة “إعمار مولز”: “تعتبر المساهمات المجتمعية الإيجابية لـ ’دبي مول‘ خلال عشر سنوات فقط غير مسبوقة على مستوى مراكز التسوق في العالم، ويواصل تحقيق أرقام قياسية في الأعداد السنوية للزوار بالتزامن مع المبيعات القوية ومكانته الراسخة كوجهة ترفيهية عائلية مفضلة، مما يسلط الضوء على المعايير الاستثنائية التي قام بإرسائها في القطاع. ويرجع الفضل في الإنجازات التي حققها ’دبي مول‘ إلى الثقة الكبيرة التي يحظى بها بين المتسوقين من المحليين والعالميين وأيضاً ثقة شركائنا التجاريين والأداء المميز لفريق عملنا الذي لا يدخر وقتاً أو جهداً لضمان محافظة ’دبي مول‘ على مكانته كمفخرة وطنية حقيقية. ونتطلع قدماً إلى السنوات العشر المقبلة التي سنستمر فيها في العمل على ترسيخ موقع ’دبي مول‘ كوجهة تسوق وترفيه لا مثيل لها بالنسبة لجيل اليوم وأجيال المستقبل”.