image-slider
image-slider
image-slider
image-slider

اختتام فعاليات المؤتمر العربي الثامن للمشروبات في دبي

اختتمت فعاليات المؤتمر العربي الثامن للمشروبات ABCE 2018 في دبي في مركز المؤتمرات في فندق إنتركونتيننتال فستيفال سيتي، والذي انعقد يومي 4 و 5 نوفمبر. وعرض المؤتمر جلسات نقاش وورش عمل حول مختلف المواضيع التي تتعلق بقطاع المشروبات في العالم العربي، وذلك بمشاركة أكثر من 250 من الخبراء والباحثين وأبرز الشركات في هذا المجال من جميع أنحاء العالم.

وعقد المؤتمر الذي نظمته جمعية المشروبات العربية (ABA)، بحضور رئيس جمعية المشروبات العربية والرئيس التنفيذي لشركة الربيع للأغذية السعودية المحدودة الشريف منذر طراد الحارثي، وللعام الثاني على التوالي في مدينة دبي. وعقدت خلال المؤتمر وعلى مدى يومين ورش عمل وجلسات نقاش لاستعراض أهم المواضيع التي تهم قطاع المشروبات في العالم العربي

وشارك في المؤتمر عدد من المسؤولين الحكوميين والمؤسسات التجارية المتخصّصة بما فيها غرف الصناعة والتجارة والمنظمات الصناعية والزراعية والمصنعين والموردين وتجار التجزئة والباحثين الأكاديميين بما في ذلك عدد من أكبر الشركات في مجال صناعة المشروبات غير الكحولية مثل الراعي البلاتيني السنوي للحدث الشركة السويدية تترا باك Tetra Pak والتي وضعت الأسس المبتكرة لتعبئة الأطعمة السائلة التي تعمل على توفير أنظمة متكاملة من المعالجة والتوزيع وإنشاء حملات الإستدامة في مختلف أنحاء العالم. والراعي الذهبي للحدث شركة الربيع السعودية للأغذية المحدودة، وهي إحدى أكبر الشركات في مجال تصنيع العصائر في منطقة الشرق الأوسط، والتي إحتفلت مؤخراً بعامها 30 سنة في هذا المجال. بينما يقوم الراعي البرونزي شركة أورانا Orana والتي لديها خبرة لأكثر من 75 عاماً في مجال تطوير مذاق الفواكهة بمناقشة أحدث التوجهات والممارسات المتبعة في صناعة المشروبات، أما الراعي البرونزي لهذا الحدث وهو الشركة السعودية لمنتجات الألبان والمواد الغذائية “الراعي البونزي”SADAFCO، وهي الشركة الرائدة في مجال تصنيع الأغذية وبيعها وتوزيعها.

يُعد المؤتمر العربي للمشروبات المنصة الأولى للنهوض بهذا القطاع الهام والحيوي في العالم العربي، وهذا ما أكد عليه سعادة السيد منذر الحارثي، رئيس الجمعية العربية للمشروبات والرئيس التنفيذي لشركة الربيع السعودية للأغذية المحدودة، في كلمته التي ألقاءها خلال الإفتتاح قائلاً: ” يأتي انعقاد هذا المؤتمر لإتاحة الفرصة لتبادل المعلومات والخبرات بين المختصين في مجالات الاغذية وصناعة المشروبات وأحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا صناعة المشروبات، وكذلك ما يستجد من تشريعات وأنظمة تتعلق بقطاع المشروبات والأغذيه. كما يتيح هذا المؤتمر الفرصة لتبادل الخبرات والمعلومات  بين القائمين على هذه الصناعة وتعزيز التواصل مع المؤسسات العامة والخاصة “.

” وتم انعقاد هذا المؤتمر في ظروف مختلفه مليئه بتحديات كثيره تواجه قطاع المشروبات بمختلف قطاعاته من الالبان والعصائر والمشروبات الغازية والمياه . وتشتمل هذه التحديات  على أنواع مختلفهة منها تلك التي برزت  من خلال التشريعات او الضرائب الحكومية  المستجده أو الحاله السياسية والاقتصادية التي تعيشها المنطقه العربية، أومن خلال التنافس بين المصنعين. وفي ظل هذه الظروف المتعددة الأوجه والمصادر، لا بد ان تتظافر جهودنا فيما بيننا  لكي نتخطى مثل هذه الصعاب” وأضاف  الحارثي. “كما سيناقش المؤتمر آلية تخطي التحديات وتوظيف التقنيات والوسائل الحديثة لتطوير هذا القطاع  ومواجهة التحديات الإقتصادية وأثرها على صناعة المشروبات والصناعات التابعة لها.

بدأت أولى جلسات المؤتمر والذي أقيم على مدار يومين إبتداء من تاريخ 4 نوفمبر بالجلسة الحوارية حول أثر التغييرات على الإستدامة وسلسلة التوريد والتوجهات المستقبلية كإستدامة المياه في مختلف أنحاء الشرق الأوسط أثناء فترة التغييرات ومراقبة توجهات الأسواق العالمية ودراستها من المنظور المحلي. كما قدمت الجلسة الثانية للحضور أحدث إبتكار التعبئة والتغليف والتركيز على الألفية الجديدة والتكنولوجيا الذكية لإكتشاف المتغيرات التي قد تطرأ فيما يتعلق باحتياجات المستهلكين.

وطرحت الجلسة الثالثة المتعلقة بالصحة والسلامة مناقشة “التدابير الخاضعة للرقابة على الأغذية والمشروبات المستوردة”، واستراتيجية الغذاء الصحي للهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية.

أما في اليوم الثاني 5 نوفمبر، فتمت مناقشة تجربة صناعة المشروبات خلال الجلسة الرابعة، بما في ذلك السلبيات والإيجابيات التي تم ذكرها حول العصائر، وضمان الجودة في العالم الحديث ورصد عوامل التغييرات البيئية في صناعة الأغذية وفوائدها.  كما تم مناقشة “الإقتصاد العالمي”، في الجلسة الخامسة والأخيرة وتسليط الضوء على الحملات التسويقية الناجحة ومدى أهمية التغليف الجيد في ذلك.