image-slider
image-slider
image-slider
image-slider
image-slider

الأناقة الملكية والفن الراقي يتصدران عرض الأزياء الملكي “مرابع”

انطلق حدث الموضة الملكي “مرابع” بموسمه الثاني من فندق فيرمونت باب البحر في العاصمة أبو ظبي يوم 31 مايو والذي استمر لمدة أربع أيام بحضور الفنانة البحرينية أميرة محمد والفنانة المتألقة بدرية أحمد وعدد غفير من أهل الفن والإعلام إضافةً إلى أكثر من 15 مدونة من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي.

قدمت الحدث الإعلامية المتألقة رحاب العبد الله والتي رحبت بجميع الحاضرات والمصممات المشاركات بهذا الحدث الضخم، والذي تضمن 14 عرض أزياء متنوعة ما بين العباءات والسهرة إضافةً الى تخصيص معرض مرافق له جمع كل من شركة هارمش للمجوهرات وشركة اليخوت الرائدة “بسكتوري” لتأجير اليخوت والقوارب في أبو ظبي، كما تم عرض فيديو لكلتا الشركتان خلال عروض الأزياء.

تنوعت التصاميم التي ظهرت على منصة العرض بألوانها وقصاتها المختلفة وإنما اتفقوا على الجمال والرقي والأناقة التي جمعت بين كل قطعة، حيث بدأ العرض بتصاميم مميزة لفتت أنظار الجميع من (رويال عبايا كوتور( التي قدمت أحدث تصاميم العبي، بينما تألقت (ليلى فاشن) في العرض الثاني وقدمت أجمل أشكال القفاطين.

لننتقل إلى العرض التالي مع (فابليد ستايل) التي قدمت تصاميم فريدة وناعمة من الدرسات، أما (فرس ديزاين) فكانت مجموعة فساتينها التي عرضتها ساحرة وفاتنة، (جست بريشيوس) قدمت بعد ذلك عرضها المؤلف من فساتين السهرة المتألقة وفستان العروس وفساتين الأطفال، ولا بد من ذكر أن (جست بريشوس) فازت بجائزة أفضل عرض في هذا الحدث الضخم.

لننتقل بعد ذلك إلى تصاميم مؤلفة من العباءات المميزة مع المصممة مريم الحميري ومع مجموعتها (إم جي بوتيغا)، أما (لايبري فاشن) فأسرت الحضور بتصاميم محببة إلى قلوب الجميع أسرت الحضور وهي تصاميم الأطفال، ومن ثم عرضت (مونارك) مجموعة كاملة مؤلفة من القفاطين الرائعة والأنيقة.

في العرض التالي قدمت (فيوليت) عرض مؤلف من العباءات فقط والتي كانت على مستوى عالي من الرقي ومن بعدها (ميمماتت) التي قدمت أيضاً مجموعتها المميزة من العبي والدرسات.  أما ( 93 ديزاين) فتنوعت تصاميمها بين الجلابيات والدرسات الناعمة والجذابة، لتأخذنا (كوين لاين) إلى عالم جديد من التصاميم بتقديمها قطع مميزة من فساتين السهرة وأجمل فساتين الأعراس، ويستمر سحر تصميم الجلابيات عند المصممة المبدعة (سلمى داوود) التي تألقت كعادتها بتصاميمها الفريدة وسحرت الحضور بجمالها، وكان ختام العرض مع ((f5 بتصاميم خيالية من العبي التي تركت انطباعاً آسراً وأثراً كبيراً لدى الحضور.