image-slider
image-slider
image-slider
image-slider

الشارقة لحماية الطفولة تطلق مجلة كنف

أطلقت شبكة الشارقة لحماية الطفولة، العدد الأول من مجلتها الجديدة “كنف”، عدد أكتوبر 2018، في اليوم الأول من معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 37، في ركن التواقيع، الذي شهد إقبالاً لافتاً من عشاق القراءة والطفولة، حيث لاقت المجلة استحسان وإعجاب جمهور القراء، في شكلها وتصميمها ومحتواها، وجاءت المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، متضمنة عدة أبواب ومحاور وعناوين ركزت على أهمية حماية الطفولة، وسلطت الضوء على الجهات العاملة في مجال حماية الطفولة. وتنظر الشبكة إلى المجلة كفضاء إعلامي جديد تأخذ على عاتقها نشر ثقافة حماية الطفل وتوعية المجتمع، وهي مجلة تعنى بقضايا حماية الطفولة من كل أشكال الإساءة والانتهاكات، وترحب بمختلف الملاحظات والمقترحات والمساهمات التي يمكن لها أن تخدم العمل، وتسهم في تحقيق أهداف الشبكة. وتعتبر منصة إعلامية للشبكة وتشكل صلة وصل بين المؤسسات والهيئات العاملة في مجال حماية الطفل محلياً وإقليمياً وعالمياً. وجاءت بجهود وتعاون دوائر ومؤسسات في الشارقة، تعنى في عالم الطفل وحمايته، ما يشكل قيمة مضافة للمجلة.
والكنف، بمعنى الظل، أو جانب الشيء، وكنف الطائر بمعنى جناحه، وكنفا الرجل، حضناه عن يمينه وشماله، فيقال في كنف أبيه، أي يعيش تحت رعايته. وقد جاء تحت اسم المجلة مباشرة جملة مميزة “في يدك حنان وفي كنفك امان وأنت للقلوب سلطان”.
وقالت عائشة عبد الله بن علي، المدير التنفيذي لشبكة الشارقة لحماية الطفولة، مدير تحرير المجلة، نحرص على المشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث يشكل منصة عالمية في عالم الثقافة والنشر والتأليف، وفرصة للالتقاء بالناشرين والمؤلفين ورسامي كتب الأطفال، وكل المشتغلين في عالم الكتابة للطفل، لتبادل المعلومات والخبرات والتجارب، والبحث في سبل وآليات وآفاق التعاون من أجل الطفولة. وقد كان اليوم الأول مناسبة لنا لإطلاق العدد الأول من مجلة كنف التي تصدرها الشبكة، وتعنى بشؤون العاملين في حماية الطفولة، وتسهم في تعزيز ثقافتهم وتطوير أدائهم وفقاً لأفضل الممارسات، والتصدي لمسألة حماية الطفولة من الانتهاكات والإساءات بكل أشكالها، بالإضافة إلى المساهمة في تعزيز وعي المجتمع بأهمية حماية الطفولة كجزء أساسي من بناء مجتمع متماسك، الأمر الذي يدعم استراتيجية الشبكة وأهادفها الاستراتيجية.
وأشارت إلى أن المجلة تستهدف المجلة مختلف فئات المجتمع، وتتضمن عدة أبواب وأقسام، تسلط الضوء على الجهات العاملة في مجال حماية الطفولة، وما تقوم به من أنشطة ومبادرات، بالإضافة إلى المقالات والدراسات، وغيرها من المحاور والعناوين الأساسية، التي تبدأ مع باب منبر حماية الذي يغطي أخبار الشبكة والشركاء والمبادرات والفعاليات وتنتهي بابا “معاً في الشارقة”.
ولفتت إلى أنه انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بتوفير الأسس السليمة لبناء مجتمعٍ مستقرٍ مزدهر، وتعزيزاً لأهداف الشبكة في تعزيز التعاون والتنسيق والتفاعل بين المؤسسات العاملة في مجال حماية الطفولة بالإمارة، وبناء القدرات المعرفية والمهنية للعاملين والمتطوّعين في مجال حماية الطفل،  ونظراً للدور الذي يلعبه الإعلام في التوعية ودفع عجلة التقدم  والتنمية المستدامة، يأتي إطلاق مجلة “كنف”، لتكمل دور الشبكة، وتسلط الضوء على أبرز الممارسات التي تقوم بها الهيئات والجهات العاملة في هذا المجال، وتعزز وعي المجتمع بأهمية حماية الطفولة كجزء أساسي من بناء مجتمع متماسك، وتسلط الضوء على أهم القواعد والطرق والإمكانيات للحد من الانتهاكات التي تطال الأطفال، ونشر الوعي اللازم حولها.
وتابعت: نتطلع من خلال “كنف” إلى المساهمة في تأسيس وبناء وعي مجتمعي راسخ حول قضايا الإساءة للأطفال ومخاطرها، وتقديم التوجيهات الضرورية لكيفية حمايتهم، والتأكيد على ضرورة تبليغ الجهات ذات الاختصاص بأي حالات إساءة للطفل، وتشجيع فئات المجتمع كافة، على تحمل مسؤولياتهم في هذا المجال، على اعتبار أن التصدي لمسألة حماية الطفولة من الانتهاكات والإساءات بكل أشكالها، يتشعب ليغطي تفاصيل كثيرة في المجتمع، تبدأ من الطفل وأسرته وتنطلق باتجاه كل هيئات ومؤسسات المجتمع على اختلافها.