image-slider
image-slider

شراكات اقتصادية استراتيجية بين الامارات وكازاخستان

نظراً للتطورات الاقتصادية  المستمرة في الإمارات العربية المتحدة تسعى كازاخستان بعقد شراكة اقتصادية معها، وفيما يتعلق بهذا الشأن فقد أعرب إيليا أورازاكوف، رئيس المكتب التمثيلي لوكالة ترويج الاستثمار لجمهورية كـازاخستان “كـازاخستان للاستثمار “ خلال الاجتماع مع ممثلي وسائل الإعلام لدولة الإمارات العربية المتحدة. أن الدولتان من الناحية التاريخية، تتمتعان بعلاقات دافئة و استراتيجية للغاية. إلا أن هذا التعاون والاستثمار قد يلعبان دوراً أكبر بكثيـر. ووفقاً لخبراء من كلتا البلدين، فإن التعاون الاقتصادي من الممكن أن يتضاعف ثلاث مرات على الأقل.

ووفقاً للبيانات الخاصة لعام 2017، فقد بلغ معدل توارد السلع بين البلدين 680 مليون دولار، وبلغ حجم الاستثمارات في المشاريع الكازاخستانية طوال هذا الوقت حوالي 4 مليار دولار، في حين بلغ إجمالي الاستثمار الأجنبي في البلاد خلال العشر سنوات الماضية 270 مليار دولار، أي ما يعادل 63% من جميع الاستثمارات في آسيا الوسطى.

وترحب  كازاخستان اليوم  بمشاريع دول الشرق الأوسط للتعاون في مختلف مجالات الاقتصاد. وكجزء من عرض استراتيجية الاستثمار  2018 -2022 في كازاخستان، أشار أورازاكوف أن القطاعات الواعدة للتعاون مع الإمارات العربية المتحدة هي الزراعة والتعدين والبتروكيماويات والمشاريع السياحية. فهناك مائتان وعشرون مليون هكتار من الأراضي الزراعية في وسط أوراسيا ، معفاة من الضرائب و تحظى بالدعم الحكومي الكامل ، وهذا ما تقدمه الجمهورية للشركاء من دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم، كجزء من برنامج التعاون الاستثماري.

و أشار أورازاكوف قائلاً: “لا يوجد اليوم أي شكوك حول النجاح الباهر الذي سيحصده التعاون بين كازاخستان والإمارات العربية المتحدة، فالإمارات لديها أحدث التقنيات والإدارة الممتازة والخبرات الدولية. وعلى صعيد كازاخستان فهي مستعدة لتقديمها الى قاعدة الموارد الأكثر ثراءً، وظروف معالجة الجودة، والدعم الكامل للدولة، وبالطبع الوصول الى أسواق جديدة. و تؤمن كازاخستان امكانية الوصول الى سوق جديد ينمو بشكل كبير حيث يبلغ 500 مليون نسمة. وهي بلدان آسيا الوسطى، وأراضي غرب الصين وروسيا.