image-slider
image-slider
image-slider
image-slider

معرض “نور الذهب” لـلفنانة التجريدية رويدا حكيم

فنانة تجريدية تعبر عن حبها للعالم من خلال لوحاتها

بمزيج من السعادة والفرح استقبلت الفنانة التجريدية رويدا حكيم زوارها من محبي فن الرسم في معرضها الأول الذي أقامته في غاليري سوذيبيز بتاريخ 5 نوفمبر 2018.

من خلال تأثرها بعالم الطبيعة وشغفها بالألوان استلهمت رويدا حكيم أفكارها وترجمتها إلى لوحات فنية تجريدية ممزوجة بمشاعر من السعادة والإيجابية، والتي ميزتها ضربات الفرشاة التعبيرية والإيمائية باستخدامها لأوراق الذهب. وأكدت رويدا قائلة: “السعادة هي أوكسجين الحياة، والقناعة بما لديك هو أساس السعادة، هذه هي المشاعر التي أرسمها في لوحاتي، حيث مشاعري هي التي تتحكم بفرشاتي”.

وقد زار المعرض العديد الشخصيات الهامة من محبي ومتذوقي فن الرسم الراقي بالإضافة إلى جامعي اللوحات الفنية من كافة أنحاء العالم، الذين أبدوا إعجابهم بأعمال الفنانة التي تتميز بالحرفية والإبداع. وأكدت رويدا قائلة:” من خلال معرضي أحببت أن أشارك العالم السعادة والإيجابية والحب التي أترجمها في لوحاتي”.

وقد ضم المعرض على مجموعة من 15 لوحة فنية جديدة من أعمال الفنانة التجريدية رويدا حكيم، منها لوحة بعنوان “الألوان الراقصة”، التي تنبض بالحياة من خلال تداخل الألوان مع بعضها لتشكل لوحة راقصة مرصعة بالذهب المتلألئ، وأخرى بعنوان “Indian Inspiration”، وهي لوحة تصور احتفالاً هندياً في إطار تجريدي فيه يتراشقون بالألوان ويقدمون الذهب كهدايا فيما بينهم كما هو متعارف عليه. ولوحة “Confetti” لوحة كبيرة من قصاصات الألوان الزاهية تشع بأوراق الذهب تحاكي جمال الحياة بما فيها من الحب والسعادة والإيجابية. ولوحة “ليالي دبي” التي تصور مدينة دبي بجمال صحرائها وأبراجها وعمرانها وأنوارها التي تضيْ أفقها ليلاً.

يعد هذا المعرض الأول في الإمارات لأعمال للفنانة التجريدية رويدا حكيم حيث أتاح الفرصة لعشاق فن الرسم لرؤية عالم فني مميز حيث تتشابك الأحلام مع جمال العالم الطبيعي المحيط بنا.