image-slider
image-slider
image-slider
image-slider
image-slider

ورشة عمل لإحتراف تقنية طب الأسنان الرقمي

يعقد المعهد الدولي لطب الأسنان الرقمي بالولايات المتحدة أول ورشة عمل من نوعها في الإمارات العربية ودول الخليج وذلك بفندق جميرا النسيم في دبي خلال الفترة من ١٠ إلي ١٢ من يناير الحالي وتعد هذه الدورة هي الأولى من أصل ثلاث مراحل لإتقان مهارات طب الأسنان الرقمي وذلك برعاية كبرى شركات المسح الرقمي والذكاء الإصطناعي لطب الأسنان بالعالم، الدورة تم إعتمادها من قبل هيئة الصحة بدبي ويحضرها نخبة كبيرة من أطباء الأسنان بالإمارات ومنطقة الخليج العربي.
ويحاضر في هذه الورشة كل من: الدكتور فرج إضهير / إختصاصي تركيبات الأسنان من جامعة بريتش كولومبيا بكندا، الدكتور برايان جودكر إختصاصي تركيبات الأسنان من الولايات المتحدة
وتعد ھذه الورش العلمیة نقلة نوعیة كبیرة في مجال طب الأسنان لما تقدمه من تقنیات جدیدة وحدیثة تختصر الوقت والجھد وتضاعف الدقة في العمل بشكل غیر مسبوق وتحاكي الذكاء الصناعي القادم في جمیع مجالات الطب الحدیث والتي یجرى العمل بھا حالیاً في الولایات المتحدة الأمریكیة وكندا تنقسم الورش على مدار ثلاثة أیام وفي الیوم الاول بدأ التدریب على إجراءات المسح الضوئي داخل الفم. لعرض المظاھرة الحیة على تقنیات المسح المختلفة والتدريب العملي علي مسح التيجان والجسور والقشر الخزفية. وفي الیوم الثاني دورة تدريب علي فن وعلم التصویر داخل الفم.
كما يتم التدريب علي تصميم الإبتسامة عن طريق الحاسوب بإستخدام برمجيات مختلفة ودمج الصور مع المسح الرقمي للفك والأسنان للوصول لصورة ثلاثية الأبعاد مما يمكن الطبيب من تخطيط الحالة و تصور الشكل النهائي قبل بدأ العلاج ويمكن الطبيب وفني الأسنان من التواصل كفريق عمل بإتقان لم يسبق. 
كل ذلك يصب في مصلحة المريض حيث أنه ليس فقط حصل علي علاج في قمة الإتقان ولكن أيضا أصبح شريك في فريق العمل و يمكنه تصور شكله النهائي قبل بدأ العلاج و يمكنه أن يضيف ملاحظاته حتي تكون النتيجة مقبولة. 
وكذلك تمكن هذه التقنية الأطباء من تخطيط حالات زراعة الأسنان وترميم الفك المستعصية بنوع من الإحترافية والإتقان كما لم يكن من قبل.